عن كلية جدة العالمية الأهلية

تأسست في العام ٢٠١٥، وتحظى باعتماد وزارة التعليم لمختلف أقسامها وبرامجها لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، حيث حرصت منذ البداية على فتح آفاق جديدة تضاف إلى أفق جدة التعليمية، معتمدة على مناهج أكاديمية معاصرة تعزز روح القيادة وريادة الأعمال.

ومن خلال توفير برامج الهندسة والتصميم والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني، وإدارة الأعمال، أصبحت الكلية رائدة في مجال التعليم العالي بأحدث الأساليب والتقنيات العلمية.

وبناء عليه تهدف كلية جدة العالمية لتأسيس وتخريج أجيال مؤهلة للاندماج في سوق العمل وشغل المناصب القيادية في تخصصاتهم، بالإضافة لبدء أعمالهم التجارية الخاصة، مما يجعلهم قادرين على إحداث التأثير الذي يتناسب مع رؤية المملكة الطموحة ٢٠٣٠.


رؤيتنا

أن تكون كلية جدة العالمية الأهلية المؤسسة التعليمية الرائدة اقليمياً في جودة التعليم والبحث العلمي والشراكة المجتمعية

رسالتنا

توفير بيئة تعليمية جاذبة وكفاءات بشرية محفزة وبرامج اكاديمية متميزة وتعزيز البحث العلمي والشراكة المجتمعية وفقاً للمعايير الوطنية والعالمية لإعداد قادة المستقبل ورواد الأعمال.

الأهداف

  • تقديم برامج تعليمية رائدة ومتميزة.
  • دعم ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي.
  • تنمية الموارد المؤسسية والحفاظ على الاستدامة.
  • تعزيز البحث العلمي وبرامج الدراسات العليا.
  • بناء شراكات مجتمعية متميزة.

القيم

الريادة - الجودة - التميز - الابتكار - العمل كفريق - الولاء - الشفافية - الثقة - الإحترام المتبادل.


رسالة رئيس مجلس الإدارة

إيمانا منا بالمسؤولية الاجتماعية الملقاة على عاتقنا بصفتنا رواد أعمال في هذا الوطن الحبيب ونابع من إدراكنا للأهمية القصوى للمرحلة القادمة التي ستشهد "تحولا وطنيا واقتصاديا تاريخيا" ، لدي شخصيا وجميع أعضاء مجلس الإدارة بدأت كلية جدة العالمية بالشركة وموظفوها بدعم هذه الأجندة الوطنية من خلال التركيز على أهم العوامل لنجاح الطموحات الوطنية وبناء الفرد من خلال هذا الصرح التعليمي الذي يدرك احتياجات سوق العمل في المستقبل في عصر ما بعد النفط ، مع مفهوم تعليمي يدور حول تجديد الفكر داخل جيل المستقبل الذي يطابق العصر المقبل على ثلاث ركائز أساسية هي: ريادة الأعمال وخدمة المجتمع والتفكير خارج الصندوق أو الابتكار. هذه الركائز ستمكن كل خريج من إنشاء مستقبله كفرد بيده ، وأن كل خريج كلية جدة العالمية سوف يسهم بشكل جماعي في الارتقاء ببلدنا المحبوب ليصبح اقتصادًا مستدامًا

D.Salih Jameel Malaikah

سعادة الدكتور صالح جميل ملائكة


رسالة رئيس مجلس الأمناء

التعليم هو أحد الركائز الأساسية لنمو وتطور الأمم. شهد التعليم في المملكة العربية السعودية قفزة نوعية وكمية فاقت كل التوقعات ، حيث تم إنشاء العديد من المدارس والجامعات والكليات والمعاهد في جميع أنحاء المملكة. ومن مساهمة القطاع الخاص في إنشاء الجامعات والكليات الخاصة ، تم إجراء دراسات مستفيضة حول التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل وأسفرت عن تأسيس كلية جدة العالمية (JIC) لتصبح مهمة ذراع للتدريس جنبا إلى جنب مع الكليات والمعاهد الأخرى في السعودية ، حيث تهدف الكلية إلى توفير برامج التعليم العالي ذات الجودة العالية في مجال تصميم بالكمبيوتر (الجرافيك) والتصميم الداخلي التي تلبي احتياجات سوق العمل والعمالة في المملكة ، حيث تشرع الكلية في السعي الدؤوب للحصول على اعتماد عالمي لبرامجها. أود أن أشير إلى أن مجلس الأمناء يضم مجموعة نخبة من قادة التعليم وأصحاب الأعمال في المجتمع ولديهم طموح كبير لتوفير أفضل البرامج التعليمية والتدريبية للطلاب. بارك الله في الطريق المستقيم

معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي


رسالة العميد

تعتمد رؤية التحول الوطني التي تبنتها الحكومة السعودية على نتائج التعليم والبحث. لذلك قدمت الحكومة دعما قويا للمؤسسات الأكاديمية من أجل إنتاج الأفراد المؤهلين تأهيلا عاليا ليصبحو قادة في البلاد متجهين نحو التنمية والازدهار. جميع برامجنا في كلية جدة العالمية مصممة على لعب دور كبير في عملية التطوير الجارية في البلاد من خلال توفير خدمات تعليمية وخدمات مجتمعية عالية الجودة. هدفنا الأساسي هو تحقيق مهمة الكلية المستوحاة من الرؤية 2030. تحقيقًا لهذه الغاية ، يجب على الموظفين بكاملهم العمل بجد مع الاجتهاد والتعاون الكامل اعتمادًا على بركات الله والدعم

سعادة الدكتور طارق فؤاد حمدي

جميع الحقوق محفوظة © 2020 لكلية جدة العالمية